قصه واقعيه

    شاطر
    avatar
    تولي
    عضو نشيط

    عضو نشيط

    ~][ الدولة ][~ : السعودية
    ~][ الجنس ][~ : انثى
    ~][ الهواية ][~ ~][ الهواية ][~ : الرسم
    ~][ المُزاجَ ][~ : مشتاقه
    ~][ عدد المساهمات ][~ : 57
    ~][ نقاط التميز ][~ : 2326
    ~][ السٌّمعَة ][~ : 4
    ~][ تاريخ التسجيل ][~ : 10/11/2011
    ~][ العمر ][~ : 23
    ~][ الموقع ][~ ~][ الموقع ][~ : جده
    ~][ الترفيه ][~ ~][ الترفيه ][~ : ثانوية
    ~][ الأوسمة ][~ : العضو المميز 3
    ~][ دعـــاء ][~ : ياأأرب لاتخليني احتااج لحد غيررك]

    ~][ تعاليق ][~ : مسكين الـٌٌٌٌٌـٌٌٌٌ♡ـٌٌٌٌيٌٌ ماااعنده ‏​أنـْْـْْآ

    قصه واقعيه

    مُساهمة  تولي في الجمعة نوفمبر 11, 2011 11:25 pm

    ‏​‏​‏​‏​خبر ‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​​عـــــــــــاجل مصيبه فـــي جده   ::
    مــــــأ سااااااااه !!!‏​‏​‏​‏​‏​​​:O

    أبشع جريمه في تاريخ السعوديه الاب كل يوم يوصل ابنته الْۓِّ المدرسه والتي تبلغ من العمر 19 سنة الى المدرسة ذات يوم يرن هاتف المنزل . ويرد الوالد واذا بي ناظرة المدرسة تقول له : أنت والد فلانة : قال نعم قالت: ليش بنتك صارلها اسبوع غائبة عن المدرسة . بدت علامة التعجب واضحه على الأب : الاب انذهل واجاب كيف هذا الكلام وانا اوصلها كل يوم الصبح بالسيارة وجلس الأب فى حيره من أمره ، ولم ينم طول الليل . وفى ثاني يوم . ‏الاب يوصل ابنته ويراها تدخل المدرسة ثم يختبىء قرب المدرسة واذا المفاجأه الكبرى ؟ انه يرى ابنته ،تخرج وتذهب مع شاب في سيارته ،يمشي الاب وراء ابنته ويراها تنزل مع الشاب وهي بين احضانه تبتسم ثم يدخلون عمارة وتدخل معه الشقة ما كان على الاب المسكين الا ان طار عقله وبعد قليل دق جرس الباب فتح الشاب واذا بوالد الفتاة ويرى ابنته في وضع مريب ، تقشعر له الأبدان تصرخ الفتاة ابوي وتبدأ المعركة بين الشاب واب الفتاة ، ولكن تسرع الفتاة الى المطبخ وتحضر سكين وتزرعها في قلب الاب.المسكين فيقع على الارض متضرحا بدمائه، فتقوم الفتاة والشاب بتقطيع الاب الى اشلاء ثم يضعونه في الغسالة ،مع مسحوق غسيل لازالة رائحة الدم، ويتم فرمه ووضعه في اكياس ومن ثم ينزلون وياخذون الجثة ويرموها بعيد وتعود الفتاة الى البيت وكأنه لم يحصل أي شيء . وهي تقول وين ابوي . ليش ما ذهب الى المدرسة ليأخذني وصار لي ساعة انتظر وجيت مع اخ صديقتي ‏وبعد ساعات من الانتظار: واذا جرس الباب يدق. فتحت الفتاة الباب وكانت المفاجأة، اذ ان اللي على الباب ..... كان ابوها ‏فتصرخ الفتاة وتقول شلون عايش ووين الدم الْۓِّ كاإن ۶ـُلِيَڳ .. ‏اجابها : يا بنتي
    مع تايد للغسيل ما فيش مستحيل..
    لحد يكتب ضحكات عشان تمشي على غيرك..
    لا إله إلا الله أن لله ووان اليه راجعون ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:28 pm